المركز الثقافي أولاد دراج المسيلة

ثقافة عامة/اسلاميات/الرياضة/ نشاطات المركز الثقافي/نشاطات نادي هواة الكراتي/أخبار اولاد دراج المسيلة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
رمضان كريم و كل سنة و انتم طيبون و تقبل الله منا الصيام و القيام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط فنون اولاد دراج على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط المركز الثقافي أولاد دراج المسيلة على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 الرسالة التي وصلت بعد 21 عامًا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإمبراطور

avatar

عدد المساهمات : 137
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

مُساهمةموضوع: الرسالة التي وصلت بعد 21 عامًا   الأربعاء أغسطس 06, 2008 9:59 pm

كان ميرل برانديل وكلبه الأسود، سلابسي، يتمشيان قرب بحر بيرنغ، حيث لمح قنينة بين القناني الزجاجية اليابانية الطافية، التي يجدها عادةً على شاطئ قرية صيد في ألاسكا التي يعيش فيها.
مشى باتجاهها ورأى ظرفاً مثنياً في داخلها. بعد كسر القنينة لفتحها، عثر براندل بداخلها على رسالة من طالبة مدرسة ابتدائية في ضاحية بسياتل. وفي الواقع، فقد قطعت الرسالة مسافة تقدر بنحو 1735 ميلاً، دون أي مساعدة من خدمة البريد الأمريكية، وهو أمر غير اعتيادي، ولكن هذا فقط بداية اللغز. فقد مضى حوالي 21 عاماً بين الوقت الذي وضعت فيه إميلي هوانغ الرسالة في قنينة صودا، والوقت الذي التقطها ميرل برانديل على الشاطئ.
إذ كتبت هوانغ في الرسالة تقول: "هذه الرسالة هي جزء من مشروع "مادة" العلوم لكي ندرس المحيطات ونتعلم عن الناس في البلاد البعيدة. أرجوك أرسل تاريخ ومكان القنينة مع عنوانك. سوف أبعث لك صورتي وأخبرك متى وأين وضعت القنينة في المحيط. صديقتك، إميلي هوانغ".
وقال برانديل، البالغ من العمر 34 عاماً الذي يعمل كدليل لصيد الدببة، إن اكتشافه أثار فضول العديد من سكان منطقة نيلسون لاغون. وحاول برانديل أن يتعقب مرسلة الرسالة، وكانت طالبة في الصف الرابع بمدرسة نورث سيتي في مقاطعة شورلاين، خلال العام الدراسي 1986-87، وأن مبنى المدرسة أغلق قبل أكثر من سنة.
غير أن أحداً لم يرد عندما اتصل برانديل بالمدرسة في كانون الأول، ولذلك بعث برسالة خطية إلى مقاطعة المدرسة، وانتهت تلك الرسالة على مكتب المتحدث باسم المقاطعة، كريغ ديغينر. وبعد القليل من البحث، اكتشف كريغ أن إميلي هوانغ هي الآن محاسبة في الثلاثين من العمر وتدعى إميلي شيه وتعيش في سياتل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرسالة التي وصلت بعد 21 عامًا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المركز الثقافي أولاد دراج المسيلة :: منتدى الترفيه :: عجائب و غرائب-
انتقل الى: